رجل بريطاني يعلق في كرسي قطار بسبب مؤخرته الكبيرة

رجل بريطاني يعلق في كرسي قطار بسبب مؤخرته الكبيرة

علّق رجل بريطاني في الثالثة والثلاثين من العمر بكرسي قطار بسبب حجم مؤخرته ووزنه البالغ 203 كيلوغرامات.

وقالت صحيفة 'الصن' امس الأربعاء إن براندون ماور كان في طريقه إلى اجتماع عمل حين علق بكرسي القطار ولم يتمكن من مغادرته، مما جعله اضحوكة أمام المسافرين.

واضافت أن هذا الموقف المحرج جعل براندون يفقد وجهته المطلوبة ويضطر للبقاء جالسا حتى وصول القطار إلى وجهته النهائية وخروج جميع الركاب منه، وقام بعدها بطلب المساعدة من الموظفين لإخراجه من المقعد.

واشارت الصحيفة إلى أن مفتش التذاكر في القطار زاد طين براندون بلة حين طلب منه دفع السعر الكامل للرحلة لأنه تسبب في تأخير الرحلة التالية للقطار، رغم الموقف المحرج الذي عانى منه ما تسبب باحمرار وجنتيه لساعات طويلة.

وقرر براندون تغيير نمط حياته بسبب ما حصل معه والإنضمام إلى أحد أندية تخفيف الوزن. ونقلت الصن عن براندون قوله 'كان مقعد القطار مدعوماً بمساند ثابتة ما ادى إلى أن تعلق مؤخرتي فيه تماماً بسبب ضخامتها، ولم اطلب المساعدة من أحد في البداية لأنني كنت في غاية الإحراج، ولكني واثق من أن البعض كان يراقبني وأنا أكافح لمغادرة المقعد'. 

تعليقات