الجزائر تطرد مئات المهاجرين الأفارقة لشكل مهين و مفتقر للإنسانية.


طردت الجزائر هذا الأسبوع 989 مهاجر إفريقي جنوب الصحراء ، في اتجاه النيجر . عملية الطرد هذه اعتبرتها جهات غير حكومية بالعار و المذلة للقارة الإفريقية ، و يعبر عن التوجه العنصري للجزائر اتجاه الأفارقة. و سلوك غير مقبول يسئ للقارة .
عملية الطرد هذه التي أقدمت عليها السلطات الجزائرية بالإضافة إلى كونها عملية تفتقر للإنسانية خصوصا و أنها لم تراعي الحالات الاجتماعية و النفسية و الانسانية للأفارقة ، وصفت أيضا بالحاطة بكرامة الأفارقة و المسيئة للقارة الإفريقية جميعها.
وسائل الإعلام الإفريقية اعتبرت وضعية المهجرين الأفارقة بالمأساوية. و فضيحة في الوقت الذي يبحث فيه الأفارقة عن إفريقيا موحدة تقدم الجزائر على ترحيل مهاجرين أفارقة و هو ما يجعله احتقار للأفارقة من دولة تنتمي جغرافيا إلى القارة ، و هو ما يقتضي مساءلة قانونية خصوصا بعد نعتهم ” بحاملي الأمراض ، و دوي بشرة سوداء”و  هذا و جدير بالذكر أن عدد المطرودين من طرف السلطات الجزائرية بلغ أزيد من 19 ألف مواطن من إفريقيا جنوب الصحراء ضمنهم نساء و أطفال.

تعليقات