السبت، 13 مايو، 2017

كريستيانو رونالدو ....مسيرة الكروية الحافلة بالالقاب والتتويجات


كريستيانو رونالدو دوس سانتوس أفييرو[2](بالبرتغالية: Cristiano Ronaldo dos Santos Aveiro)، (مواليد 5 فبراير 1985)[3]، المعروف بـ كريستيانو رونالدو. هو لاعب كرة قدم برتغالي يلعب في مركز الجناح الأيسر أو كمهاجم بنادي ريال مدريد الإسباني الذي يشارك في الدوري الإسباني لكرة القدم وهو حالياً قائد منتخب البرتغال لكرة القدم، وهو الهداف التاريخي لكل من منتخب بلاده وناديه "ريال مدريد">ريال مدريد.[5] يُعتبر رونالدو حسب الكثيرين وبناءً على الكثير من الإستفتاءات أحد أفضل اللاعبين في جيله، بل وحتى في تاريخ لعبة كرة القدم، [6][7][8][9][10][11] وقد اختاره الإتحاد البرتغالي لكرة القدم أفضل لاعب في تاريخ البرتغال مطلع عام 2015،[12] وهو أكثر من سجل أهدافاً منذ بداية القرن الحادي والعشرين.[13]
كما يُعتبر كريستيانو رونالدو ثالث أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم بعد انتقاله من نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى نادي ريال مدريد الإسباني في صفقة انتقال بقيمة 80 مليون£ (94 مليون €/131.6 مليون $). وبالإضافة إلى ذلك فهو يمتلك عقد تاريخي مع نادي ريال مدريد والذي يدفع له 25.5 مليون € (31.7 مليون $) خالية من الضرائب سنوياً حتى 2021، بعد اتفاقه مع النادي حول بنوده في نوفمبر 2016[14] بدلاً من عقده السابق الذي كان ينتهي في صيف 2018 والذي كان يتقاضى بموجبه 17 مليون € سنوياً.[15]مما يجعله واحداً من لاعبي كرة القدم الأعلى أجراً في العالم.[16] وتبلغ قيمة فسخ عقد اللاعب 1 مليار € (1.355 مليار $)[17][18]
بدأ رونالدو مسيرته كلاعب في نادي شباب أندورينها، حيث لعب لموسمين، قبل أن ينتقل إلى نادي ناسيونال ماديرا[19] في عام 1997، خطا كريستيانو رونالدو خطوة كبيرة بانتقاله إلى نادي سبورتينغ لشبونة أحد عمالقة البرتغال واشتعلت موهبة رونالدو فيه ما أدى إلى اهتمام مدرب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي السير أليكس فيرغسون، والذي جلبه بمبلغ 12.24 مليون £ (15 مليون € - 20.3 مليون $) سنة 2003. في الموسم التالي، فاز رونالدو بأول ألقابه مع النادي وهو كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم. ولعب أيضا معالمنتخب البرتغالي أول بطولة أوروبية وذلك في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2004 وسجل أول أهدافه في المباراة الافتتحاية ضد المنتخب اليوناني. وساعد منتخبه للوصول إلى الدور النهائي، وأختير ضمن تشكيلة نجوم كأس الأمم الأوروبية لهذه المسابقة.1
أصبح رونالدو أول لاعب يجمع بين الجوائز الأربعة لكل من جمعية لاعبي كرة القدم المحترفين (PFA) وجمعية كتاب كرة القدم (FWA)، وذلك سنة 2007. سنة 2008، فاز رونالدو بلقب دوري أبطال أوروبا مع نادي مانشستر يونايتد، واختير أفضل مهاجم وكذلك لاعب البطولة وأيضا هداف البطولة بـ8 أهداف، فضلا عن فوزه بالحذاء الذهبي، وتم ذكر اسمه في تشكيلة الفريق المثالي لفيفا فيفبرو التي يتم اختيارها من قبل النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين (FIFProo)، وفاز أيضا بجائزة أفضل اللاعب فالعالم المقدمة منمجلة وورد سوكر (World Soccer)، وبجائزة أونزي الذهبية.[20][21] بالإضافة إلى جائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم، وكذلك أصبح أول لاعب في مانشستر يونايتد يفوز بجائزة الكرة الذهبية منذ 40 عاما بعد آخر تتويج لـجورج بست سنة 1968 ليصبح ثالث لاعب برتغالي يفوز بالجائزة.[22] رونالدو حمل التميز كونه أول لاعب فاز بجائزة بوشكاش وذلك بعد تسجيله هدفاً رائعاً من على بعد 40 ياردة ضد نادي بورتو البرتغالي في مباراة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.[23] وكما توج كريستيانو رونالدو بجائزة الكرة الذهبية قبل دمجها في 2008،[24]، توج كريستيانو بنسخة كرة الفيفا الذهبية الجديدة لعام 2013.[25] ، كما توج رونالدو بكرة الفيفا الذهبية لعام 20144 كأفضل لاعب في العالم للمرة الثانية على التوالي، ثم فاز بكرته الذهبية الرابعة عام 2016 في أول نسخة للجائزة بعد رجوعها لحلتها القديمة وانفصالها عن الفيفا وتفرد المجلة بها.[26]     
بعد انتقاله سنة 2009 إلى نادي ريال مدريد، في الموسم الثاني، أصبح رونالدو أفضل هداف في موسم واحد في تاريخ ريال مدريد بعد تسجيله 53 هدف، متجاوزا حصيلة الهداف السابق للنادي المجري فيرينك بوشكاش بـ49 هدف. وحطم رونالدو كذلك الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في موسم واحد في الدوري الإسباني برصيد 400 هدف متجاوزاً كل من لاعب أتلتيك بيلباو السابق تلمو ثارّا ولاعب ريال مدريد السابق هوغو سانشيز (38 هدف) عامي 1951 و1990 على التوالي. في 24 مارس 2012، أصبح كريستيانو رونالدو أسرع لاعب يسجل 100 هدف في الدوري الإسباني بعد تسجيله هدفين أمام نادي ريال سوسيداد.[27] رونالدو حطم رسمياً رقمه السابق بـ400 هدف في موسم واحد ليصبح أول لاعب في تاريخ كرة القدم يسجل 40 هدف مرتين متتاليتين في البطولات الأوروبية الكبرى. كما حطم رونالدو الرقم القياسي المسجل باسم المجري فيرينك بوشكاش في صدارة الهدافين على مر تاريخ ريال مدريد عند المباراة رقم 100 بعد تسجيله هدفا في مرمى نادي غرناطة.[28] واستطاع كريستيانو في 24 مايو 2014 من الفوز بنهائي دوري أبطال أوروبا 2014 للمرة الثانية في تاريخه محققا رقما قياسيا في البطولة وهو تسجيل 17 هدف في موسم واحد. في كأس العالم لكرة القدم 2014 سجل كريستيانو رونالدو هدفه الل50 مع منتخب البرتغال وهو مواصلة للرقم القياسي الذي حطمه بالهدف رقم 47. وفي عام 2016 منح كريستيانو فريقه ريال مدريد اللقب الحادي عشر أوروبياً، بعدما فاز مع الفريقبنهائي دوري أبطال أوروبا 2016. ثم منح بلاده بفوزه بكأس أمم أوروبا على حساب المنتخب الفرنسي المستضيف بهدف لصفر في الأشواط الإضافية. وينهي تلك السنة الرائعة بقلب الكرة الذهبية.

نشأته وحياته

ولد كريسيتانو رونالدو يوم 5 فبراير 1985 في سانت أنطونيو، وهو حي من أحياء مدينة فونشال، ماديرا، وهو الطفل الأصغر من ماريا دولوريس دوس سانتوس أفيرو، والتي تعمل طباخة. وجوزي دينيس أفيرو ويعمل بستاني المدينة.[29] سمي كريستيانو باسم "رونالدو" بسبب حب والده للرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغن جعله يطلق اسم "رونالدو" على ابنه، حيث أن "رونالد" في الإنكليزية توازي "رونالدو" في البرتغالية[30]، وله ثلاث إخوة هم الأخ الأكبر هوغو والأختان إلمّا وليليانا كاتيا.[3] جدة الأم واسمها إيزابيل أصولها من الرأس الأخضر.[31]

مسيرته الكروية

بدايته المبكرة

في السن الثامنة، لعب كريسيتانو رونالدو لنادي أندورينها للهواة، حيث كان والده هو مدرب الفريق. في عام 1995، وقع رونالدو مع نادي ناسيونال ماديرا المحلي على الرغم من أن نادي بورتو وبوافيستا كانا يريدان ضمّه لكن والده رفض، لأنه ما زال شاباً صغيراً. كل الأندية التي تعاملت معه أعجبت بموهبته بالنسبة إلى عمره بالإضافة إلى نضج عقله وعدم تهوره. وبعد فوزه باللقب ذهب لإجراء التجارب لثلاثة أيام في نادي "سبورتينغ لشبونة">سبورتينغ لشبونة البرتغالي، وبعد نجاحه في الاختبارات وقعوا معه عقد مقابل مبلغ لم يكشف عنه.[32]

سبورتينغ لشبونة

إنضم رونالدو إلى قائمة اللاعبين الشباب للتدريب في أكاديمية سبورتينغ (Academia Sporting)، وهي أكاديمية لكرة القدم، تتواجد في مدينة ألكوشيتي المجاورة، وهو اللاعب الوحيد الذي لعب في كل الفئات السنية لنادي سبورتينغ (تحت 16، تحت 17، تحت 18، الفريق ب، الفريق الأول) كل ذلك ضمن موسم واحد.[33] سجل أول أهدافه في أول مباراة له في الفريق الأول بالدوري المحلي يوم 7 أكتوبر 2002 بعد توقيعه ثنائية. والتي فاز بها نادي سبروتينغ بـ3-00 على نادي موريرنسي، في حين تميز مع منتخب البرتغال للشباب في بطولة الأمم الأوروبية تحت 17 سنة 2002.[34]
في سن 15 تم تشخيص حالة رونالدو بتسارع نبضات القلب، وهي حالة كادت أن تجبره على التخلي عن كرة القدم. ولكن بعد خضوعه لعملية جراحية ناجحة عاد إلى ممارسة كرة القدم بصفة عادية.[35] في نوفمبر 2002، دعي رونالدو إلى ساحة تدريب نادي أرسنال الإنجليزي لندن كولني، لتلبية دعوة المدرب الفرنسي أرسين فينغر وجهازه الفني.[36] فينغر، الذي كان يرغب في التعاقد مع لاعب خط الوسط كان قد رتب للقاء ممثلين عن رونالدو (إقترحه على مدرب ناديليفربولجيرارد هولييه) وتمت مناقشة نقله في الأشهر اللاحقة [37] غير أنه جاء اهتمام مدرب نادي مانشستر يونايتد السير أليكس فيرغسون في صيف 2003، عندما هزم نادي سبورتينغ نادي المان يونايتد 3-1 في مباراة افتتاح ملعبه خوسيه ألفالاديفي لشبونة. بعد إعجاب لاعبي مانشستر يونايتد بأداء رونالدو، الذين حثوا المدرب فيرغسون على التعاقد معه لخلافة رحيل نجمهم الشهير الجناح الأنجليزي ديفيد بيكهام نحو ريال مدريد.

مانشستر يونايتد

2006-2003: حامل الرقم (7)



رونالدو يلعب ضد نادي تشيلسي
أصبح رونالدو أول لاعب برتغالي يوقع في صفوف نادي مانشستر يونايتد بعقد قدر بـ15 مليون  (12.24 مليون £ بعد موسم 2002-03).[38][39] طلب في البداية رقم 28 (الرقم الذي كان يرتديه مع نادي سبورتينغ لشبونة) حيث أنه كان لا يريد ضغوطات توقعات ومراهنات الجماهير المرتبطة بالرقم "7" الذي ارتداه أفضل اللاعبين وأشهرهم في النادي مثل جورج بست، براين روبسون، إريك كانتونا، وأخرهم ديفيد بيكهام، لكن نظرة المدير الفني أليكس فيرغسون الثاقبة جعلته يرفض إعطاؤه هذا الرقم المهمش، حيث رأى فيه صورة نجم المستقبل واصر على إعطاؤه الرقم 7.[40] حيث ذكر رونالدو في حديث له: "بعد انضمامي، طلب المدرب أي رقم أريد. قلت 28.' لكن فيرغسون قال:'لا، أنت تسير لتكون حامل رقم (77). والقميص الشهير كان مصدرا إضافيا للحافز. اضطررت أن اترقى إلى مستوى هذا الشرف"[41]
دخل رونالدو أول مباراة له كبديل في الدقيقة 60 حيث ساهم في تحقيق فوز كبير 4-0 علة نادي بولتون واندررز. وسجل رونالدو أول أهدافه لنادي مانشستر يونايتد من ركلة جزاء ساهمت في فوز ناديه على نادي بروتسموث 3-0 يوم 1 نوفمبر 2003.أنهى رونالدو أول موسم له مع مانشستر يونايتد بتسجيله هدف الفوز في نهائي كأس الإتحاد الإنجليزي في مرمى نادي ميلوال.[42]
سجل كريستيانو رونالدو لنادي مانشستر يونايتد الهداف 1000 في تاريخه ببطولة الدوري الإنجلزي الممتاز (Premier League) يوم 29 نوفمبر2005 في مباراة نادي ميدلزبره التي خسروها بـ4-1.[43] وسجل 10 أهداف في مختلف المسابقات مما أدى إلى تصويت الجماهير والمشجعين عليه ليفوز بأول ألقابه الشخصية المتمثلة في أفضل لاعب شاب سنة 2005. حصل كريستيانو رونالدو لأول مرة على بطاقة حمراء في لقاء القمة الذي جمع بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في 14 جانفي 2006 (خسر المان يوناتيد 3-1) بعد ركله للاعب المان سيتي أندي كول.
فاز رونالدو بـكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة وهي ثاني ألقابه في كرة القدم الأنجليزية في موسم 2005-06، بعد أن سجل الهدف الثالث لنادي مانشستر يونايتد والذي ساهم في النتيجة (3-0) في مرمى نادي ويغان أثلتك.[44]

2009-2006 : أسطورة من أساطير مانشستر يونايتد


رونالدو مع نادي مانشستر يونايتد موسم 2006-2007
موسم 2006-2007 أثبت رونالدو أنه سنة تحول في أداء ومستوى رونالدو، حيث كسر حاجز 20 هدف وحصل فيه على لقب الدوري الأول له مع نادي مانشيستر يونايتد. فينوفمبر وديسمبر 2006، حصل رونالدو على التوالي على جائزة لاعب الشهر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليصبح بذلك ثالث لاعب في تاريخ الدوري الممتاز يحصل على الجائزة مرتين متتاليتين بعد دينيس بيركامب سنة 1997 وروبي فاولر سنة 1996.[45][46] سجل هدفه 50 مع نادي مانشستر يونايتد ضد جاره مانشستر سيتي يوم 5 ماي2007 والذي جعل اليونايتد يفوز بلقب الدوري الممتاز الأول منذ أربع سنوات مضت، مما جعله يحصل مرة أخرى على جائزة أفضل لاعب شاب في نهاية السنة. على الرغم من الشائعات التي انتشرت في شهر مارس 2007 أن نادي ريال مدريد الإسباني كان على استعداد لدفع مبلغ لم يسبق له مثيل يقدر بـ80 مليون  (54 مليون £) لرونالدو.[47] لكن رونالدو قطع الشك باليقين عندما وقع على عقد يمتد لخمس سنوات، بمبلغ بقدر بـ120 ألف £ أسبوعيا، تمديدا مع مان يونايتد، مما جعله اللاعب الأغلى في تاريخ النادي.[48][49]
بدأ رونالدو موسم 2007-2008 ببطاقة حمراء بعد أن وجه للاعب نادي بورتسموث ريتشارد هيوز أثناء المباراة الثانية لنادي مانشستر يونايتد خلال الموسم والتي حرمته من لعب ثلاث مباريات.[50] وبعد تلك الحادثة ذكر رونالدو أنه تعلم الكثير من تلك التجربة وأنه لن يترك اللاعبين يستفزونه في المستقبل.[51] بعد أن سجل رونالدو هدف المباراة الوحيد ضد نادي سبورتينغ، سجل رونالدو أيضا هدف الفوز في الوقت بدل الضائع في مبارة العودة مما جعله يتصدر مجموعته في دوري أبطال أوروبا.[52]

سجل رونالدو أول هاتريك له مع نادي مانشستر يونايتد مساهما في الفوز 6-0 ضد نادي نيوكاسل يونايتد على مسرح الأحلام أولد ترافورد في 12 جانفي 2008، أوصل ناديه إلى المراتب الأولى في الدوري الإنجليزي.[55] أما في دوري أبطال أوروبا في دور الستة عشر فقد تعادل 1-1 ضد نادي ليون الفرنسي، حدث أثناء المباراة تعريض كلا من كريستيانو رونالدو وناني لأشعة الليزر مما أدى إلى فتح تحقيق من طرف الإتحاد الأوروبي.[56] بعد شهر واحد، فرضت غرامات على نادي ليون قدرت بـ5.000 فرنك سويسري (2.427 £).[57]
يوم 19 مارس 2008، قاد كريستيانو رونالدو ناديه مانشستر يونايتد للمرة الأولى في مسيرته] هذان الهدفان أضيفا إلى أهدافه 33، مما جعله يحطم الرقم القياسي الذي كان يحمله جورج بست منذ 40 عاما بمجموع يقدر بـ32 هداف في موسم 1967-1968. وسجل كريسيتيانو هدفين يوم 29 مارس على نادي أستون فيلا وانتهت برباعية نظيفة، ليرفع رصيده إلى 35 هدف في مجمع مشاركاته المحلية والأوروبية كأساسي أو بديل. كوفئ كريستيانو رونالدو بجائزة الحذاء الذهبي الأوروبي ليصبح أول لاعب جناح يفوز بالجائزة في التاريخ متقدما على لاعب نادي مايوركا الإسباني داني غويزا.[59]
يوم 26 ماي 2008 شارك رونالدو لأول مرة في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد نادي تشيلسي الإنجليزي، وسجل هدفا في مرمى بيتر تشيكفي الدقيقة 26، ولكن تم تعديل النتيجة في الدقيقة 455 لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي. وصلت المباراة إلى ضربات الترجيح وضيع رونالدو الضربة الترجيحية الثالثة ولكن فاز مانشستر يونايتد باللقب بعد تضييع قائد تشيلسي جون تيري للضربة الترجيحية الخامسة. أختير رونادو رجل المباراة من طرف المشجعين.[61] واختتم رونالدو الموسم بـ42 هدف في جميع المسابقات، وذلك أقل من اللاعب السابق للنادي دينيس لوالذي اختتم الموسم برقم قياسي بلغ 46 هدف موسم 1963-64 والذي ما زال به أكثر لاعب في نادي مانشستر يونايتد سجل في موسم واحد.
يوم 5 يونيو 2008، ذكرت شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية أن رونالدو يلقى اهتماما كبيرا من ريال مدريد والذي عرضوا عليه نفس المبلغ الذي عرضوه عليه العام الماضي. ولكن مانشستر يونايتد أرسل برقية للإتحادية الدولية يوم 9 يونيو للشكوى بالنادي الملكي لإغراء رونالدو بالعرض، لكن الفيفا لم تقم بأي إجراء ردعي.[62][63] بعد الإشاعات والأخبار أكد رونالدو أنه باق مع نادي مانشستر يونايتد لمدة عام آخر على الأقل.[64]

رونالدو مع مانشستر يونايتد ضد ألبيرت رييرا مع نادي ليفربول.
خضع رونالدو لعملية جراحي في الكاحل بمركز الأكاديمية الطبية بعاصمة هولندا أمستردام يوم 7 تموز/يوليو.[65] وعاد بعد عملية التأهيل في مباراة النادي الأحمر ضد نادي فياريال الإسباني في مرحلة المجموعات  ""دوري أبطال أوروبا 2008-2009">بـدوري أبطال أوروبا والتي دخل فيها بديلا عن اللاعب الكوري الجنوبي بارك جي سونغ.[66] سجل أول أهدافه في كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة في الدور الثالث بفوزه على نادي ميدلسبره في 244 سبتمبر.
في مباراة الفوز بـ5-0 على نادي ستوك سيتي يوم 15 نوفمبر 2008، سجل رونالدو هدفه 100 وأتبعه بهدف 101 في جميع المسابقات مع مانشستر يونايتد، وفي شهر ديسمبر حصل رونالدو على أول كرة ذهبية وهي الأولى لـمانشستر يونايتد منذ جورج بست سنة 1968. محصلا 446 نقطة متقدما على بـ165 نقة على منافسه ليونيل ميسي.[67] حصل رونالدو بعد مشاركته في كأس العالم للأندية في اليابان على الكرة الفضية خلف اللاعب الإنجليزي واين روني كأحسن لاعب في البطولة.[68]
يوم 9 جانفي 2009، تعرض كريستيانو رونالدو لحادث مروري بسيارته الفخمة فيراري 599 جي تي بي فيورانو داخل نفق بالقرب من مطار مانشستر ولكنه لم يصب في الحادث وحضر للتدريب في صباح اليوم التالي.[69] أربعة أيام بعدها، أصبح أول لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز يحصل على جائزة أفضل لاعب في العالم المقدمة من طرف الفيفا، بالإضافة إلى كونه أول لاعب برتغالي يفوز بالجائزة بعد لويس فيجو في عام 2001.[70]
سجل رونالدو أول أهدافه في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، منذ تسجيله هدفه في نهائي دوري الأبطال العام الماضي أمام تشيلسي، في مرمى نادي إنتر ميلان والتي انتهت بثنائية نظيفة أرسلت النادي إلى الربع النهائي لملاقاة نادي بروتو البرتغالي.[71] في مباراة الإياب سجل رونالدو هدفا من على بعد 36 متر (40 ياردة) تفوق سرعتها 103 كم في الساعة.[72][73] جعلت نادي مانشستر يونايتد يتقدم للنصف النهائي. شارك كريستيانو رونالدو في النهائي للمرة الثانية على التوالي، ولكنه فشل في قيادة مان يونايتد للقبه الثاني بعد خسارته أمام نادي برشلونة الإسابني يهدفي صامويل إيتووليونيل ميسي.
11 يونيو 2009، قبل نادي مانشستر يونايتد بالعرض المقدم من نادي ريال مدريد بمبلغ قجر بـ80 مليون £ لرونالدو بعد أن إتضح رغبته في ترك النادي[74] وتم تأكيد البيع اللاعب من ممثل عن عائلة غليزر مالكة النادي بعد موافقة فيرغسون على الصفقة.[75] أعرب رونالدو بعد إتمامه لإجراءات انتقاله لنادي ريال مدريد الإسباني، عن امتنانه تجاه أليكس فيرغسون لمساعدته على تطويره كلاعب، قائلا: "لقد كان والدي في مجال الرياضة، واحد من أهم العوامل وأكثرها تأثيرا في مسيرتي".[76]

ريال مدريد

2010-2009 : البدايات في الدوري الإسباني


كريستيانو رونالدو مع ريال مدريد ضد دييغو فورلان لاعب نادي أتليتكو مدريد.
في 26 جوان 2009، أكد نادي ريال مدريد أن كريستيانو رونالدو سينضم إلى النادي في 1 يوليو عام 2009 من مانشستر يونايتد مقابل 80 مليون £ (93.9 مليون /131.6 مليون $)[77] بعد الموافقة على الشروط وتوقيع عقد مدته ست سنوات.[78] والذي بموجبه يحصل رونالدو على 18 مليون يورو سنويا [79] ووتبلغ قيمة فسخ عقد اللاعب  1 مليار €.[80] تم تقديمه لوسائل الإعلام العالمية باعتباره لاعبا في ريال مدريد يوم 6 يوليو 2009[81]، حيث تم تسليم له رقم "9" والذي سبق أن لبسه الظاهرة البرازيليةرونالدو[82] وتم تقديمه للجماهير التي بلغت حوالي 80.000 مشجع جاؤوا للترحيب بكريستيانو في عرض تاريخي في ملعب سانتياغو برنابيو بحضور أسطورة ريال مدريدألفريدو دي ستيفانو وأسطورة البرتغال أوزيبيو، متجاوزا رقم سجله أسطورة الكرة دييغو أرماندو مارادونا بـ75،000 مشجع عندما تم تقديمه في ملعب سان دوني بمدينة نابوليبعد انتقاله إلى نادي المدينة قادما من نادي برشلونة عام 1984.[83]

رونالدو مرتديا قميص ريال مدريد.
لعب رونالدو أول مباراة له مع نادي ريال مدريد يوم 21 يوليو 2009، أمام شامروك روفرز الأيرلندي والتي فاز بها بنتيجة 1-0  في إطار إتسعدادت النادي للموسم الجديد. وسجل رونالدو أول هدف له بعد أسبوع واحد من ركلة جزاء في مباراة انتهت بالفوز 4-2 في مدريد أمام نادي كويتو ليجا ديبورتيفا.[84] يوم 29 أوت سجل رونالدو أول هدف في مباراة رسمية أمام نادي ديبورتيفو لاكورونيا عن طريق ضربة جزاء.[85] وبدأ رونالدو مشواره الأوروبي بهدفين من ركلتين حرتين ساهمت في انتصار الريال بـ55-2 على نادي زيوريخ السويسري.[86] وحطم مع ريال مدريد في مباراته ضد نادي فياريال في الدوري رقماً قياسياً ليصبح أول لاعب في تاريخ ريال مدريد يسجل 4 أهداف في أربع مبارياته الأولى.[87]
تعرض رونالدو لإصابة في الكاحل في مباراة منتخب البرتغال ضد منتخب المجر يوم 10 أكتوبر 2009[88]، أبعدته حتى 25 نوفمبر، والتي تسببت في غياب رونالدو عن ميارة نادي إي سي ميلان في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا. عاد رونالدو لأول مرة للتحضير للكلاسيكو الأول له والذي خسره 1-0 أما نادي برشلونة يوم 29 نوفمبر.يوم 1 ديسمبر أنهى كريستيانو في المركز الثاني في سباق الكرة الذهبية وراء منافسه ليونيل ميسي لاعب نادي برشلونة. يوم 6 ديسمبر، تم طرد رونالدو لأول مرة في مسيرته مع ريال مدريد في مباراة ألميريا بعد نزع قميصه أثناء الاحتفال بهدف سجله، ثم لركله لاعباً منافسا بعد ثلاث دقائق وهي المباراة التي شهدت تضييعه لركلة جزاء.[89] يوم 5 مايو 2010، سجل رونالدو أول هاتريك ضد نادي ريال مايوركا.[90]سجل كل من رونالدو وغونزالو هيغواين 53 هدف في الدوري خلال الموسم الحالي وأصبحا أفضل ثنائي في التهديف في تاريخ ريال مدريد بالدوري الإسباني.[91] وأنهى رونالدو الموسم بتسجيل 26 هدف في 29 مباراة خلف لاعب نادي برشلونة ليونيل ميسي الذي سجل 366 هدف. وكان موسم كريستيانو رونالدو الأول مع الريال جيداً من الناحية الشخصية رغم خيبة الأمل بعدم الحصول  على أي لقب مع النادي خلال الموسم في ضوء الأموال التي أنفقت خلال فترة الانتقالات الصيفية.

2011-2010 :موسم الأرقام القياسية

مع رحيل راؤول أسطورة النادي إلى نادي شالكه الألماني خلال صيف عام 2010، تم تسيلم رونالدو رقم 7، وهو نفس الرقم الذي كان يرتديه في ناديه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي. رغم أن النادي كان يرغب في إزالته تكريما للاعب راؤول.[92] يوم 23 أكتوبر 20100 سجل رونالدو سوبر هاتريك ضد فريق راسينغ سانتاندير وهي المرة الأولى التي يسجل فيها رباعية، وسجل على نادي أي سي ميلان الإيطالي في المباراة الثالثة بدور المجموعات بـدوري أبطال أوروبا. سجل رونالدو وبنزيمة ثلاثية في مرمى ليفانتي (8-0) وأكمل أوزيل وبيدرو ليون البقية. وتزعم ريال مدريد الجزء الأول من الموسم متصدرا حتى موعد مباراة الكلاسيكو والتي خسرها بنتيجة ثقيلة (5-0) في ملعب الكامب نو والتي شهدت سيطرة كاملة من طرف واحد هو نادي برشلونة.
بدأ رونالدو سنة 2011 مع توقعات واعدة جدا لتحطيم بعض الأرقام القياسية وإتباع أساطير النادي أصحاب الأرقام القياسية في التهديف أمثال الأورغواياني ألفريدو دي ستيفانو وهوغو سانشيز ومانويل ألداي[93][94] وبدأ رونالدو ثورة التهديف بتسجيله هدفين حيوين في فوزه الصعب على نادي خيتافي (3-2)[95] وبعد ذلك عزز أداءه الهائل بتسجيله ثلاثية ومساعدة كاكا من تسجيل أول هدف له في الدوري بعد عودته من الاصابة، في فوز 4-2 على نادي فياريال يوم 99 يناير. وكان لرونالدو فرصة تجاوز الرقم لقياسي المسجل باسم ثلمو زارا وهوغو سانشيز بـ38 هدف في موسم واحد، بعد أن أصبح هداف الدوري بـ22 هدف متقدما على الأرجنتيني ليونيل ميسي[96][97]، ولكن بعد فترة وجيزة، شهد رونالدو فترة جفاف في التهديف هي الأكبر في مسيرته الكروية، حيث سجل هدفين خلال أكثر من شهر، وخلال هذه الفترة تلقت العارضة سبيل لاعبي نادي ريال مدريد (أكثر من 12 مناسبة)، وكانت معظم التسديدات من رونالدو خلال الفترات الحاسمة من المباريات.[98] ثم عاد رونالدو للظهور بتسجيله ثلاثية في مباراة تم سحق فيها نادي ملقا بسباعية نظيفة يوم 3 مارس2011، ولكنه تعرض لإصابة في العضلات بنهاية المباراة مما اضطره لقضاء 10 أيام فترة نقاهة.
في أبريل، بعد عودته من الإصابة، حافظ رونالدو على حسّه التهديفي خلال ثلاث مباريات (بما في ذلك هدفين في الدور ربع النهائي لـدوري أبطال أوروبا ضد توتنهام هوتسبر)، شارك رونالدو لأول مرة في أربع مباريات تاريخية ضد نادي برشلونة في إطار الكلاسيكو قلما تتكرر وسجل هدفين عدّل به رقمه الشخصي بـ422 هدف في جميع المسابقات في موسم واحد مع نادي مانشستر يونايتد سنة 2008.
خلال مباراة الإياب من الكلاسيكو سجل رونالدو هدفا من ضربة جزاء ليرفع رصيده إلى 41 هدفا، ردا على ليونيل ميسي الذي سجل هدفا أيضا من ضربة جزاء لتنتهي المباراة بالتعادل (1-1). وفي المباراة الثانية سجل رونالدو هدف الفوز ضد برشلونة في الدقيقة 103 من المباراة النهائية بـكأس ملك إسبانيا.[99] وتم إختياره كأجمل هدف في الموسم من طرف الأنصار بما في ذلك جريدة ماركا الإسبانية.[100] ومن طرف موقع ريال مدريد الرسمي.[101] وشهد يوم 7 ماي سفر ريال مدريد إلى مدينة إشبيلية إلى ملعب رامون سانشيز بيزخوان حيث أبدع رونالدو وسحق نادي المدينة برباعية لتنتهي النتيجة 6-2 والتي رفعت رصيده إلى 46 هدفا ليتجاوز رقمه القياسي السابق مع نادي مانشستر يونايتد بـ42 هدف.[102] بعد ثلاث أيام وصل إلى 49 هدفا هذا الموسم، بتسجيله ثلاثية (هاتريك) آخر على ارضه 4-0 امام خيتافي. ثم سجل هدفين من ركلتين حرتين أمام نادي فياريال ليعادل رقم هوغو سانشيز وتلمو زارا القياسي بـ38 هدفا في موسم واحد.[103] يوم 21 مايو، سجل رونالدو هدفين أخرىن في مرمى نادي ألميريا ليرفع رصيده إلى 400 هدفا، ليصبح اللاعب الوحيد في تاريخ البطولة حتى اللأن الذي احرز 40 هدفا في موسم واحد. ومن خلال ذلك، حصل على جائزة الحذاء الذهبي الأوروبي مرة أخرى، ليصبح أول لاعب يفوز باللقب في بطولتين مختلفتين. وشملت صحيفة ماركا الإسبانية التي تمنح جائزة البيتشيتشي الهدف الذي سجله رونالدو في 18 سبتمبر 2010 ضد ريال سوسيداد في عداد أهدافه ليرفعه إلى رصيد 411 هدفا، والذي نسبه الإتحاد الإسباني للاعب البرتغالي بيبي.[104] وأصبح رونالدو أول لاعب يسجل ثلاثية ست مرات في الدوري الإسباني. وأنهى رونالدو الموسم برصيد 533 هدف في جميع المسابقات رفقة لاعب نادي برشلونة ليونيل ميسي. ليسجل اسمه من بين أفضل 10 هدافين في تاريخ كرة القدم في موسم واحد.[105] ولكن مرة أخرى، احتل ريال مدريد المركز الثاني خلفبرشلونة في الدوري الإسباني ويخرج من الدور النصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروباوأيضاً هو يتنافس مع ليونل ميسى فعدد الألقاب.

2012-2011 : تطور كريستيانو رونالدو

بدأ رونالدو موسم 2012 بالانتصار الكبير على فريق الدوري الأمريكي لوس أنجلوس جلاكسي بقيادة النجم العالمي ديفيد بيكام بنتيجة (4-1)[107]، عن طريق كاليخون، بنزيمة، رونالدو، خوسيلو.[108] بعدها بأربعة أيام سجل رونالدو ثلاثية في مرمى نادي غوادالاخارا. وقد أشادت وسائل الإعلام العالمية بمردود رونالدو في المباريات الودية. يوم 17 أغسطس 2011، سجل رونالدو هدفه المئة مع نادي ريال مدريد بعد إحرازه هدف التعادل في الشوط الأول ضد برشلونة في مباراة الإياب لـكأس السوبر الإسبانية 2011 في كامب نو. وسجل رونالدو في افتتاحية الدوري أما نادي ريال سرقسطة بثلاثية لتنتهي المباراة بسداسية نظيفة. في  24 سبتمبر، سجل رونالدو ثلاثة أهداف (بما في ذلك ركلتي جزاء) في مرمى نادي رايو فاليكانو ليفوز 6-2 في سانتياغو برنابيو وكانت هذه الثلاثية التاسعة له في الدوري الإسباني والعاشرة مع نادي ريال مدريد.
يوم 27 سبتمبر 2011، سجل رونالدو في مرمى نادي أياكس أمستردام أحد أفضل أهدافه في مسيرته الكروية. فبعد بداية مهزوزة لريال مدريد في المباراة ضمن اطار الجولة الثانية من دوري المجموعات لدوري ابطال أوروبا، تمكن كريستانو رونالدو من احراز هدف التقدم للفريق بالدقيقة 25، هذا الهدف جاء بعد 11 لمسة وبين 5 لاعبين ولمدة 16 ثانية فقط، الهدف بدء من سيرجيو راموس الذي مرر الكرة بدوره إلى مسعود أوزيل الذي بدوره مررها إلى كريستيانو رونالدو ومن لمسة واحدة مع كاكا عادت الكرة إلى رونالدو الي اعادها إلى مسعود أوزيل والذي مررها بدوره إلى كريم بنزيمة الذي أرسلها عرضية داخل منطقة جزاء نادي أياكس أمستردام إلى رونالدو الذي سجل الهدف الأول للفريق[109] ولتنتهي المباراة بثلاثية نظيفة. يوم 22 أكتوبر، بعد عدم تسجيله في مبارياته الثلاث السابقة، سجل رونالدو ثلاثيته العاشرة في الدوري الإسباني في مرمى نادي ملقا لتنتهي برباعية نظيفة. وفي نوفمبر2011 عاد ليسجل ثلاثية أخرى في مرمى نادي أوساسونا ولتنتهي المبارة بـ(7-1) ليبقى نادي مدريد في الصدارة. يوم 19 نوفمبر 2011 سجل رونالدو هدف الريال الثاني في مرمىنادي فالنسيا الذي وقف الند للند أمام الريال وخسر أمامه بصعوبة بـ(3-2). يوم 26 نوفمبر 2011 سجل رونالدو ركلتي جزاء أمام نادي أتليتكو مدريد. وتم ترشيح رونالدو للقائمة النائية لجائزة الفيفا الذهبية 2011 مع كل من ليونيل ميسي وتشافي هيرنانديز لاعبا نادي برشلونة. يوم 10 ديسمبر، لعب رونالدو أحد أسوا مبارياته عموما أمام الغريم التقليدي برشلونة حيث كان أسوأ لاعب في تلك المباراة التي انتهت بخسارة المرينغي بـ(3-1)، حيث أضاع فيها هداف الفريق أكثر من فرصة واضحة لهز الشباك وعاد ليكون بعيدا عن مستواه المعتاد.[110]مما جعله يتعرض لأول مرة إلى صافرات استهجان من بعض جماهير فريقه.[111] وبعد ثلاث أيام من تلك المباراة المشؤمة عاد رونالدو للتسجيل أمام نادي بونفررادينا في كأس ملك إسبانيا[112]، حيث صرّح رونالدو بعد المباراة لوسائل الإعلام :'هذا الانتصار من أجل إغلاق أفواه المنتقدين والذين لا يفهمون كرة القدم، نحن الآن في الصدارة'[113] في 177 ديسمبر، سجل رونالدو هاتريك هو الثالثة عشر له في الدوري الإسباني في مرمى أصحاب الأرض أشبيلية التي انتهت بـ(6-22).
حلّ رونالدو في المركز الثالث في سباق جائزة أفضل لاعب في أوروبا، خلف ميسي وتشافي هيرنانديز، والثاني في جائزة الفيفا الذهبية 2011 خلف ليونيل ميسي[114] مباراة ريال مدريد المقبلة في الدوري الإسباني كانت على ملعبه وسجل رونالدو الهدف الخامس مساهما في فوز 5-1 امام غرناطة. يوم 22 يناير 2012 سجل رونالدو ركلتي جزاء مساهما في الفوز (4-1) على أتلتيك بيلباو، سجل رونالدو هدفين في مرمى نادي برشلونة في الدور ربع النهائي لكأس ملك إسبانيا الذي خرجوا بفارق (4-33)، حيث أسالوا لاعبي ريال مدريد العرق البارد للغريم الأزلي خصوصا في مبارة العودة في ملعب الكامب نو حيث فعل رونالدو الأفاعيل لكل من دانييل ألفيس وجيرارد بيكي على الجهة اليسرى وشهدت تلك المباراة غياب كلي للأرجنتيني ليونيل ميسي. وبعد الخروج المشرف من مسابقة كأس ملك إسبانيا عاد رونالدو لإثراء رصيده التهديفي بأسرع ثلاثية في نسخة الموسم بـ12 دقيقة و122 ثانية وذلك في مرمى نادي ليفانتي مساهما في فوز الريال بـ(4-2) والذي رفع من فارق النقاط بينه وبين الغريم برشلونة صاحب المركز الثاني إلى 100 نقاط.
24 مارس 2012، وصل كريستيانو رونالدو إلى هدفه رقم 101 في الدوري الإسباني خلال 92 مباراة له في البطولة، وذلك بتسجيله ثنائية في مرمى ريال سوسيداد ليرفع رصيده في الموسم الحالي إلى 35 هدفاً، ليصبح ثاني أسرع لاعب يسجل 100 هدف في تاريخ الدوري الإسباني خلف إيسيدرو لانغارا ويحطم رونالدو برقمه القياسي رقم النجم السابق لنادي ريال مدريد فيرينك بوشكاش الذي سجل 100 هدف في  105 مباراة.[115][116]
11 أبريل، في دربي العاصمة أمام نادي أتليتكو مدريد فاز نادي ريال مدريد بـ(4-1). وكان كريستيانو رونالدو هو الأبرز فقد سجل الهدف الأول من ركلة حرة مباشرة بماركة الدون، وجاء الهدف الثاني بصاروخ أيضاً بماركة الدون لكن من كرة متحركة، وسجل الثالث من ركلة جزاء وصنع الرابع لكالخيون[117] ليرفع رصيده من الأهداف إلى 40 هدفا، ليصبح اللاعب الأول في تاريخ الدوري الإسباني وتاريخ الدوريات الأوروبية كلها يسجل 400 هدفا على مرتين في موسمين متتاليين، ليحطم رونالدو رقمه الشخصي (40 هدف) الذي سجله العام الماضي في مباراة 
"سبورتينغ خيخون">سبورتينغ خيخون في منافسات الليغا[118]
يوم 21 أفريل 2012، تمكن ريال مدريد بقيادة رونالدو من الفوز على الغريم الأزلي نادي برشلونة في ملعب الكامب نو بعدما استعصى عليه في السنوات الأخيرة وأبعده عن طريقه نحو اللقب 32 في تاريخه. وسجل خضيرة الهدف الأول من جانب الريال وعدّل النتيجة لاعب البارسا أليكسيس سانشيز ولكن بعد دقيقتين وصلت الكرة لكريستيانو رونالدو الذي راوغ فالديز واسكن كرته في الشباك[119] في مباراة الإياب في نصف النهائي دوري الأبطال، أضاع رونالدو إمكانية الوصول إلى النهائي مرة ثانية بعد تضييعه لضربة الجزاء أمام حارس مرمى بايرن ميونيخ مانويل نوير على من تسجيل رونالدو لهدفين لينتهي الوقت الأصلي بتقدم ريال مدريد(2-1) ليتعادل الفريقان (3-3) في مجموع مباراتي الذهاب والإياب حيث كانت مباراة الذهاب انتهت بفوز بايرن على أرضه (2-1) [120]
في 13 مايو 2012، سجل رونالدو ضد نادي مايوركا هدفا جعلته أول لاعب في تاريخ الدوري الإسباني يسجل في مرمى كل الفرق المنافسة في موسم واحد[121] وأنهى رونالدو الموسم برصيد 46 هدفا في الدوري و60 هدف في كل المنافسات ليحكم رقمه الشخصي في الموسم الماضي ويجعله مرشحا للمنافسة على الكرة الذهبية بعد فقده للحذاء الذهبي الأوروبي لغريمه ليونيل ميسي. في 13 يونيو فاز رونالدو بجائزة ألفريدو دي ستيفانو لأفضل لاعب في الدوري الإسباني[122]

2013-2012 : هيمنة وألقاب شخصية بدون ألقاب جماعية

23 أغسطس 2012، سجل رونالدو هدفه الأول في الموسم في مباراة الذهاب من كأس السوبر الإسبانية ضد نادي برشلونة في الكامب نو والتي جعلته أول لاعب مدريدي في تاريخالكلاسيكو يسجل في أربع زيارات متتالية في ملعب الكامب نو.[123] في مباراة العودة سجل رونالدو أحد أروع الأهداف في مسيرته الكروية عندما استحوذ على الكرة بلمحة فنية من فوقجيرارد بيكي لينفرد بالحارس المتأخر في الخروج فيكتور فالديز ويسدد في الشباك .[124] رونالدو حلّ في المركز الثاني (مناصفة مع ليونيل ميسي) خلف الإسباني أندريس إنييستا الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا 2012.[125]
يوم 2 سبتمبر 2012، سجل رونالدو الهدف الأول له في الدوري الإسباني أمام نادي غرناطة والتي فاز بها مع الريال (3-0)، وكان هذا الهدف هو الهدف 200 في كل مشاركاته في الدوريات كل من إسبانيا، إنجلترا والبرتغال وأضاف هدفا آخر كان الهدف 150 لريال مدريد في 1499 مباراة لعبها في جميع المسابقات. هذا الهدف جعله يحتل المركز العاشر في قائمة هدافي ريال مدريد في جميع المسابقات. تم استبدال رونالدو في الدقيقة 63 من المباراة بزميله غونزالو هيغواين بعد الإصابة الطفيفة في الفخذ.[126] بعد المباراة صرح رونالدو أنه غير سعيد بسبب "مسألة احترافية" بعد أن رفض الاحتفال بالهدفين.[127] ولقي رونالدو مساندة قوية من زملائه في الفريق كـأربيلوا وهيغواين وكاكا[128]
15 سبتمبر، عاد رونالدو للظهور مع ريال مدريد القابع في المركز الرابع في ترتيب الليغا في مباراة ضد نادي إشبيلية الذي فاز على مدريد بـ(1-0).[129] يوم 18 سبتمبر، سجل رونالدو أول أهدافه الأوروبية في الموسم مساهما في عودة الريال أمام نادي مانشستر سيتي الإنجليزي في النتيجة بعدما كان متعادلا إلى غاية الوقت الإضافي ولكن رونالدو قال كلمته الأخيرة بعد أن اخترق الدفاع الإنجليزي من الجهة اليسرى وسدد كرة قوية اخذت يد جو هارت واستقرت بالشباك.[130] 30 سبتمبر، سجل رونالدو أول ثلاثية له في الموسم في مرمى ديبورتيفو لاكورونيا(بما فيها ركلتي جزاء) وانتهت المباراة بـ(5-1).[131] في 4 أكتوبر، سجل رونالدو أول هاتريك له في دوري أبطال أوروبا والذي قاد مدريد للفوز على أياكس أمستردام على ملعبه.[132] في الأسبوع الذي تلى هذه المباراة، تمكن رونالدو من تسجيل هدفين ضد برشلونة، على ملعب الكامب نو، ليصبح أول لاعب يسجل في ست مباريات كلاسيكو على التوالي وعاشر لاعب في ريال مدريد يسجل هدفين على ملعب برشلونة بعد راؤول، فيرينتس بوشكاش، دي ستيفانو، ارسواجا، روبيو، موريرا، ألداي، فرانشيسكو خينتو وفان نستلروي، وأيضا أصبح يملك 120 هدف في الدوري، وتقدم على أمانسيو وأصبح بالمركز التاسع في قائمة هدافي ريال مدريد في البطولة.[133][134]
] رونالدو سجل الهدف الوحيد لريال مدريد في ملعب نادي بروسيا دورتموند وألت نتيجة المبارة بخسارة مفاجئة للملكي يوم 24 أكتوبر 201228 أكتوبر 2012، سجل رونالدو هدفين لريال مدريد في ملعب نادي مايوركا وانتهت المباراة بـ(5-00).
11 نوفمبر، لعب رونالدو لأول مرة كمهاجم صريح في نادي ريال مدريد في مباراة ليفانتي وذلك لغياب كل من كريم بن زيما وغونزالو هيغواين للإصابة، والتي انتهت بـ(2-1) لصالح الريال. في تلك المباراة، تعرض كريستيانو للإصابة بعد أن اصطدم مع المدافع ديفيد نافارو حيث أن هذا الأخير كسر حاجب العين للبرتغالي بعد ضربة بالكوع.[136][137] 21 نوفمبر، عاد رونالدو لأول مرة إلى مدينةمانشستر منذ أن ترك نادي المدينة بعد انتقاله لمدريد. ليواجه نادي مانشستر سيتي ويتعادل مته بنتيجة 1-1 في دور المجموعات.  1 ديسمبر، بعد ثلاث مباريات لم يسجل فيها رونالدو عاد في مباراة الديربي أمام أتليتكو مدريد ليسجل هدفا من ركلة حرة ويمرر ركلة حاسمة لمسعود أوزيل لتنتهي المباراة بـ(2-0).[138] سجل رونالدو هدفه السادس في مرمى نادي أياكس أمستردام الهولندي في إطار دور المجموعات لـدوري أبطال أوربا ليساهم في تأهل ريال مدريد رسميا للدور 16. يوم 12 ديسمبر، سجل رونالدو مرة أخرى في مرمى نادي سلتا فيغو في مباراة الذهاب من كأس ملك إسبانيا. 16 ديسمبر، ساهم رونالدو في عودة الريال بنقطة التعادل من ميدان نادي إسبانيول.
6 يناير، في المبارة الأولى في العام الجديد سجل رونالدو هدفين أحدهما من ركلة حرة قوية مساهما في إنقاذ فريقه بـ10 لاعبين بالفوز على نادي ريال سوسيداد.[140] تلك المباراة هي الأولى التي يحمل فيها كريستيانو رونالدو شارة قيادة النادي في مباراة رسمية.[141][142] خلال المباراة تلقى رونالدو البطاقة الصفراء الخامسة وهذا يعني حرمانه من اللعب المباراة القادم أمام نادي أوساسونا وهذه المرة الأولى التي يغيب فيها رونالدو لتراكم البطاقات الصفراء (بلد الوليد، سلتا فيغو، إسبانيول وملقة وريال سوسيداد).[143] حل رونالدو للمرة الثانية على التوالي بالمركز الثاني خلف ليونيل ميسي في سباق جائزة كرة فيفا الذهبية 2012. عد رونالدو لهوايته فسجل ثلاثية في مرمى نادي سلتا فيغو وأنقد ريال مدريد من الخروج المبكر من نصف النهائي لـكأس ملك إسبانيا. ثم سجل هدفن في مرمى نادي فالنسيا وانتهت المباراة بـ(5-0) في مرمى النادي الجنوبي، ليسجل ثلاثية أخرى هي الأسرع في تاريخه الكروي أمام نادي خيتافي لينجح في تخطي حاجز 3000 هدف في المباريات الرسمية على مستوى الأندية. 2 فبراير، أصبح رونالدو أول لاعب يسجل ضد جميع الاندية 20 في الدوري الإسباني عندما سجل هدفا في مرماه في مباراة (1-0) ضد غرناطة.[144] رونالدو سجل هاتريك آخر في مرمى نادي إشبيلية، هذا الهاتريك هو 17 له في الدوري الإسباني و21 في مسيرته مع ريال مدريد. لعب رونالدو لأول مرة له منذ انتقاله إلى ريال مدريد مبارة ضد ناديه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي يوم 13 فبراير 2013 في ذهاب الدور الثمن النهائي لـدوري أبطال أوروبا على أرضية ملعب سانتياغو برنابيو وسجل هدف التعادل من رأسية محكّمة أذهلت العالم كله. 266 فبراير، سجل رونالدو هدفين في مرمى نادي برشلونة في الكلاسيكو إياب الدور النصف النهائي، ليصبح أول لاعب يسجل في ست كلاسيكوهات متتالية في ملعب الكامب نو[145].5 مارس 2013، شهدت عودة كريستيانو رونالدو لملعب أولد ترافورد لمواجهة فريقه السابق مانشستر يونايتد في إياب الدور الثمن النهائي لـدوري أبطال أوروبا منذ انتقاله لناديه الحالي ريال مدريد صيف 2009، حيث سجل هدفا ولم يحتفل إحتراما للفريق وجماهيره، ليساهم في تأهل فريقه للدور الربع النهائي. سجل رونالدو هدفين في مرمى نادي سلتا فيغو، الهدف الثاني هو الهدف 138 لكريستيانو وهو الذي جعله من بين أفضل 25 هداف بتاريخ الليغا ومع معدل تهديفي مذهل يبلغ متوسطه 1،08 هدف في المباراة الواحدة [146].16 مارس، سجل رونالدو هدف التعادل ليساهم في انتصار فريقه على نادي مايوركا بـ(5-2)، هذا الهدف هو الهدف 350 في مسيرته الكروية الاحترافية[147]. 30 مارس، سجل رونالدو هدف التعادل في مرمى نادي سرقسطة لتنتهي المبارة بـ(1-1)[148]. يوم 3 ابريل، سجل رونالدو الهدف الأول في مرمى نادي غلطة سراي التركي في مباراة الذهاب من الدور ربع النهائي لـدوري أبطال أوروباوهو الهدف العاشر له في هذه المسابقة، يوم 9 أبريل، سجل رونالدو هدفين في مباراة العودة في الدور الربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، لينفرد بالمركز السادس لهدافي المسابقة متساويا مع القناص الإيطالي فيليبو إنزاغيويحطم رقمه الشخصي الذي تقاسمه مع ايقونة مدريد السابقة راؤول غونزاليس في عدد الأهداف المسجلة في عام واحد بالمسابقة (11 هدف)[149].[150] 144 أبريل، سجل رونالدو هدفين ساهمت في عودة النادي الملكي بالنقاط الثلاث من ملعب نادي أتلتيك بيلباو ليصل إلى للهدف رقم 500.
تعرض رونالدو لإصابة في عضلة الفخذ أثناء عملية الإحماء في مباراة ذهاب دوري أبطال أوروبا، ولكنه شا ك في المبارة وسجل هدفا وانتهت المبارة بـ(4-1) لـبروسيا دورتموند [151]. وغاب بسببها عن ديربي مدريد ضد الجار أتليتكو مدريد.[152] ولكنه عاد ليشارك في مباراة إياب دوري الأبطال وساهم في فوز مدريد بـ(2-0) ضد بروسيا دورتموند (إقصاء الريال بـ4-3)[153]. 4 مايو، سجل رونالدو هدفين ضد بلد الوليد بـ(4-3)[154]. يوم 8 مايو 2013، سجل رونالدو هدف 200 في مسيرته مع ريال مدريد مساهما في فوزه بـ6-2 على نادي ملقا، وسجل 2000 هدف في 197 مبارة فقط ليصبح أول لاعب يصل لهذا العدد من الأهداف في أقل مباريات لعبها (197 مباراة)[155]. سجل رونالدو الهدف الأول في مرمى أتليتكو مدريد في نهائي كأس ملك إسبانيا، وهو الهدف 111 في مبارة 100 في ملعبه،[156] وكان كريستيانو أقصي بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 114 من الوقت الإضافي بعد مشادة مع لاعب الأتليتكو غابي.[157]
أنهى رونالدو هذا الموسم بـ53 هدفا، سجل 29 هدفا بيمناه و16 بقدمه اليسرى، و8 برأسه. رونالدو أنهى الموسم الرابع له في ريال مدريد بوصوله لنهائي كأس ملك إسبانيا 2013 ونصف نهائيدوري أبطال أوروبا 2013 والمركز الثاني بالدوري الإسباني خلف نادي برشلونة بـ85 نقطة.[158]
فاز ريال مدريد بكأس الأبطال الدولية 2013 والتي أقيمت في الفترة ما بين 27 يوليو و7 أغسطس 2013 في الولايات المتحدة وقد فاز بكل المباريات التي خاضها. فأمام لوس أنجلوس جلاكسي انتصر بنتيجة 3-1، ثم استطاع هزيمة نادي إيفرتون بنتيجة 2-1 مما أهله للعب النهائي أمام نادي تشيلسي وفاز ب 3 أهداف لهدف وحيد لتشيلسي وقد كان هذا النهائي مثير حيث أنه أول مباراة يلعبها المدرب السابق لريال مدريد جوزيه مورينيو الذي انتقل من الريال إلى تشيلسي قبل شهرين من المباراة، وكان قد سجل الأهداف كل من مارسيلو وهدفين لكريستيانو رونالدو واحد من ضربة حرة وأخرى رأسية قوية بينما سجل لتشيلسي راميريز [159].


كانت أول مباراة في موسم 2013-2014 المباراة رقم 200 لكريستيانو رونالدو، عندئذ فازت ريال مدريد (2-1) أمام ريال بيتيس.[160] ثم في الأسبوع الثاني كان رونالدو قد مرر الكرة لزميله كريم بنزيما ليسجل هدف الفوز أمام غرناطة، ثم سجل هدفه الأول في الليغا في الأسبوع الثالث أمام أتلتيك بيلباو.[161] ثم سجل هدفا في مرمى فياريال، وبعدها ثنائية في كل من خيتافي وإلتش. ثم عاد وسجل هدفا في مرمى ليفانتي وملقة. وفي 17 سبتمبر 2013، فازت الريال (6-1) أمامغلطة سراي في الأسبوع الأول من دوري أبطال أوروبا، وسجل كريستيانو حينها ثلاثية أخرى.[162] وفي 22 سبتمبر 2013 سجل هدفاً في مباراة انتهت بفوز فريقه على نادي خيتافي 4-1 في ذهاب الدوري الإسباني، مسجلاً هدفه 2099 في 205 مباراة، محتلاً بهذا الرقم المركز الخامس في ترتيب هدافين ريال مدريد التاريخيين.[163] ثم سجل ثنائية في مباراته 100 دوري أبطال أوروبا في اف سي كوبنهاغن،[164] وثنائية أخرى في مرمى يوفنتوس ليصل لهدفه 577، وبهذا يصبح ثالث الهدافين التاريخين بطولة دوري أبطال أوروبا.[165][166]
في 5 أكتوبر 2013 سجل كريستيانو هدف الفوز في الدقائق الأخيرة علي نادي ليفانتي، مما جعله أول لاعب في بطولات الأوروبية الخمس الكبرى الذي يصل لخمسين هدفاً في عام 2013.[167] في 30 أكتوبر 2013، استغل كريستيانو رونالدو لقاء فريقه ريال مدريد أمام إشبيلية وسجل الهاتريك 18 في الدوري الإسباني،[168] و22 له مع الفريق الملكي[169]، ليتجاوز الهنغاري بوشكاش في ترتيب هدافيريال مدريد في الدوري الإسباني، حيث صعد للصف الخامس بـ157 هدفا وأصبح يهدد الصفوف الأربعة الأولى[170][171]. وسجل أيضا الهدف 28 من ضربة جزاء في مشاركاته رفقة الفريق الملكي في مقابلات الدوري الإسباني.[170]
في 2 نوفمبر 2013، وفي ظهوره رقم 106 نادي ريال مدريد، سجل كريستانو هدفه المئة أمام نادي رايو فاليكانو، ويصبح بذلك معدله التهديفي 0.94 في المباراة الواحدة.[172] وفي 5 نوفمبر 2013، حطم كريستيانو الرقم المسجل في أكثر الأهداف تسجيلاً بالسنة الميلادية، عندما سجل هدفه 14 أمام نادي يوفنتوس في إطار بطولة دوري أبطال أوروبا 2013-14.[173][174] وفي يوم 9 نوفمبر 2013، فاز ريال مدريد على ريال سوسيداد بنتيجة 5-1 في الليجا، وسجل كريستيانو رونالدو ثلاثية (الثلاثية رقم 19 في الليغا و23 بالمجموع)[175]، كما وقع كريستيانو رونالدو ضد سوسيداد على الهدف رقم 20 له من ضربة ثابتة مع الريال في الليغا متجاوزا رقم اللاعب البرازيلي رونالدينهو مع برشلونة.[176][177]
في 10 ديسمبر، لعب كريستيانو مباراته الأولى بعدما أصيب لمدة اسبوعين،[178][179] وكانت أمام نادي كوبنهاغن ضمن مباريات بطولة دوري أبطال أوروبا، وسجل هدفاً، أصبح به أصبح كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا ب9 أهداف،[180] وكان هدفه التاسع يوافق الهدف 800 لريال مدريد في دوري الأبطال.[181] وفي مباراته الأخير في سنة 2013سجل رونالدو هدفاً في مرمي نادي فالنسيا من ضربة رأسية ليصل إلى هدفه 69 في 59 خاضها في سنة 2013،[182][183] هذا الهدف جعله في المركز الرابع لأكثر اللاعبن تسجيلاً في بطولة الدوري الإسباني بتاريخ نادي ريال مدريد، برصيد 164 هدفاً متشاركاً مع الهداف التاريخي هوغو سانشيز. أيضا أصبح ثاني الهدافين بتاريخ ريال مديد تسجيلاً خارج ملعب سانتياغو برنابيو، برضيد 72 هدفاً بفارق 15 هدفاً عن المتصدر راؤول غونزاليس صاحب 87.[184] وفي 13 ديسمبر 2013 حصل كريستيانو على جائزة ورلد سوكر أفضل لاعب في العالم في تصويت شارك فيه صحفيون من جميع أنحاء العالم، بعدما تفوق على ليونيل ميسي وفرانك ريبيري.[185][186][187]
"كريستيانو رونالدو لاعب فريد سواء بموهبته او احترافيته، إنه لاعب ثابت على مستواه بشكل غير عادي."
كارلو أنشيلوتي، مدرب رونالدو في نادي ريال مدريد. - يناير 2014.[188]
و في 6 يناير 2014 افتتح كريستيانو عامه الجديد بهدفين في مباراة انتهت بنتيجة 3-0، مانحاً فريقه 3 نقاط أمام سيلتا فيغو، ومهدياً هدفيه للبرتغال أوزيبيو الذي توفي قبل النباراة بأيام قليلة. ورافعاً رصيده إلى 400 هدف في 6533 مباراة في مسيرته الإحترافية (230 هدف مع ريال مدريد، 118 هدف مع مانشستر يونايتد، 47 هدف مع البرتغال، (5 أهداف) معسبورتينج لشبونة).[189][190] وبهذا الهدفين أيضا وصل كريستيانو للهدف رقم 230 في 221 مباراة خاضها مع ريال مدريدبجميع المنافسات [190]
عدم تحقيق ريال مدريد لأ بطولة في موسم 2012-13، وسط تقارير بوجود انقسام لأعضاء الفريق في غرفة خلع الملابس، ساهم بشنر بنشر الأقاويل من قبل الصحف حول عدم رغبة رونالدو بتمديد عقده الذي سينتهي في يونيو 2015 العقد. وفي 8 يونيو 2013، صرح رونالدو أنه يفتقد اللعب في البريمير ليغ،[191] لكنه عاد وأعلن انه توصل إلى اتفاق لتجديد عقده مع ريال مدريد في الصيف.[192] وفي يوم 15 سبتمبر 2013،[193] وبعد الكثير من التكهنات، وقع رونالدو عقدا جديدا مع ريال مدريد سيبقيه في النادي حتى عام 2018، مع راتب يصل إلى 21 مليون يورو خالية من الضرائب، الأمر الذي جعل منه أعلى اللاعبين أجرا في كرة القدم.[194]
فاز كريستيانو رونالدو في 13 يناير 2014 بجائزة كرة الفيفا الذهبية 2013 للمرة الثانية في تاريخه؛[195] بعدما تغلب على الأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي فرانك ريبيري، بعدما فاز بها للمرة الأولى مع نادي مانشستر يونايتد في عام 2008.[196] وأصبح بذلك عاشر لاعب بفوز بلقب الكرة الذهبية أكثر من مرة،[197] بعدما كان وصيفاً أربع مناسبات أخرى: 2007، 2009، 2011 و2012.[198] أيضا أصبح أولا لاعب يحصل على الجائزة بالرغم من عدم فوزه بأي بطولة، منذ أن فاز بها مواطنه لويس فيغو عام 2000.[199] ووصف رونالدو باكياً عند استلام الجائزة بأنه "لا توجد كلمات لوصف هذه اللحظة" وأن "من الصعب الفوز بهذه الجائزة".[200] وبعد تحقيقه لهذا الإنجاز، اعرفت العديد من وسائل الإعلان بأن كريستيانو واحد من أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم.[201][202][203][204][205]
في 16 أبريل 2014 حقق كريستيانو رونالدو مع فريقه ريال مدريد لقب 
"كأس ملك إسبانيا">كأس ملك إسبانيا للمرة الثانية منذ إنضمامه للريال، وذلك بعد فوزه أمام غريمه نادي برشلونة بنتيجة 2:1 لصالح الريال [206]. في 29 أبريل 2014، حقق كريستيانو رقما قياسيا وهو تسجيله 16 هدفا في موسم واحد في دوري أبطال أوروبا في نسخة 2013-2014 وبهذا يصبح أكثر هداف في تاريخ الدورة يسجل هذا العدد في موسم واحد [207]، وكان هذا في نصف نهائي دوري الأبطال أثناء فوز الريال 4-0 أمامبايرن ميونخ على أرضه، حيث سجل رونالدو هدفين وانتقل ريال مدريد للعب نهائي دوري أبطال أوروبا. وفي 24 مايو 2014 فاز كريستيانو رونالدو مع ناديه ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا 2013-14 للمرة الثانية في تاريخه محطما رقما قياسيا تاريخيا وهو تسجيل 177 هدفا في موسم واحد.

المسيرة الدولية

بداياته

لعب رونالدو لأول مرة مع منتخب البرتغال ضد منتخب كازاخستان والتي فاز بها البرتغال (1-0) يوم 20 أغسطس 2003.[208]

يورو 2004

أستدعي رونالدو للقائمة المشاركة في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2004 المقامة في بلاده البرتغال[209] سجل رونالدو هدفه الدولي الأول في مسيرته في المباراة الافتتاحية ضد منتخب اليونان.[210] وسجل مرة أخرى في مباراة نصف النهائي أمام هولندا[211] واختير كريستيانو ضمن فريق البطولة، بعدما ساهم بصناعة هدفين وتسجيل مثلهما.[212][213]

الألعاب الأولمبية 2004

في صيف 2004 وبعد انتهاء كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2004 استدعي كريستيانو رونالدو لتمثيل منتخب البرتغال في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2004. وشهدت مشاركته الإولمبية الأولى تسجيله لأول أهدافه في البطولات الأولمبية عندما واجهت البرتغال المنتخب المغربي. لكن في النهاية تم إقصاء المنتخب البرتغال بعدما احتل المركز الأخير في مجموعته برصيد 3 نقاط من فوز وحيد.[214][215]

كأس العالم 2006

كريستيانو رونالدو كان ثاني هدافي تصفيات المؤهلة لكأس العالم 2006 في المنطقة الأوروبية برصيد 7 أهداف.[216]، سجل أول أهدافه في النهائيات في مرمى المنتخب الإيراني عن طريق ضربة جزاء.[217]
1 يوليو 2006، خلال مباراة الربع النهائي أمام إنجلترا، كان لرونالدو دور في واقعة طرد زميله بالفريق الإنجليزي واين روني بعدما داس الأخير على اللاعب البرتغالي ريكاردو كارفاليو، حيث تكهنت الصحف الإنجليزية بأن رونالدو أثر على قرار الحكم هوراسيو اليزوندو لإخراج البطاقة الحمراء في وجه زميله. بسبب هذه الحادثة تعرض رونالدو لتوبيخ وسخرية الجماهير الإنجليزية عند بداية الموسم الكروي بإنجلترا، مما أدى إلى تفكيره في الرحيل من نادي مانشستر يونايتد. ولكنه عدل عن رأيه وجدد عقده لخمس سنوات إضافية.[218] خسر رونالدو في النصف النهائي أمام فرنسا بقيادة الأسطورة زين الدين زيدان. استهجن رونالدو سقوط منتخبه في النصف النهائي أمام فرنسا[219]، وغاب عن سباق الفوز بجائزة أحسن لاعب شاب بسبب حملة الإنجليز ضده في الاستفتاء[220].

يورو 2008

سجل رونالدو ثمانية أهداف في التصفيات المؤهلة لـيورو 2008 وحل في المركز الثاني خلف اللاعب البولندي إوزيبيوس سمولاريك[221]، ولكنه في البطولة سجل هدف وحيد في مرمى المنتخب التشيكي، سقط رونالدو والمنتخب البرتغالي أمام المنتخب الألماني بـ(3-2) في الدور الربع النهائي[222]. بعد البطولة تم تعيين كارلوس كيروش مدربا للمنتخب في يوليو 2008،[223] ورونالدو قائدا للمنتخب[224]. رونالدو اختير رجل المباراة أمام جمهورية التشيك في المجموعة الأولى من البطولة الأوروبية[225].

كأس العالم 2010

15 يونيو 2010، افتتحت البرتغال مباريات كأس العالم ضد منتخب ساحل العاج، حيث تعرض رونالدو لعرقلة من طرف الظهير الأيمن جاي ديميل، مما أدى إلى مشادات بينهما.[226] أختير رونالدو كرجل المباريات الثلاث بـالمجموعة السابعة.[227][228][229] وجاء هدفه الوحيد في البطولة في مباراة البرتغال ضد منتخب كوريا الشمالية والتي انتهت بـ(7-0). في نهاية المطاف سقطت البرتغال في الدور  16 من طرف إسبانيا.[230]

يورو 2012

سجل رونالدو 7 أهداف مع المنتخب البرتغالي في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية 2012، بما في ذلك هدفين في المباراة الفاصلة ضد منتخب البوسنة، وحلّ في المركز الثاني في ترتيب الهدافين وراء الألماني  
واجهت البرتغال منتخب ألمانيا في أول مباراة لها في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2012، وخسرت اللقاء بنتيجة هدف مقابل لاشي. بعد اللقاء اُنتُقِدَ رونالدو لسود أداءه، وظهرت ملامح الإحباط في وجهة، فقد اتجه لغرفة الملابس فوراً بعد نهاية المباراة دون أن يشكر الجماهير. دافع صديقه بالمنتخب ناني عن كريستانو بعدما صرح أن كريستيانو غادر أرض الملعب لأنه بحاجة إلى أن يتعامل على الفور مع الاصابة التي ألمت به.[235] في اللقاء الثاني أمام منتخب الدنمارك والذي انتهى بفوز البرتغال بنتيجة 3-2. في أثناء تلك المباراة هتفت جماهير الدنمارك باسم اللاعب ليونيل ميسي كلما استلم كريستيانو الكرة.[236] وبعد انتهاء اللقاء صرح استلم قائلاً: أتعلمون ، ميسي في الموسم الماضي في مثل هذا الوقت ودع بطولة كوبا أمريكا على أرضه وأعتقد أن هذا أسوأ.[237][238] وفي اللقاء الأخير من دور المجموعات واجهت منتخب البرتغال منتخب هولندا واستطاع كريستيانو أن يسكت منتقديه بتسجيله هدفي الفوز وبحصوله على لقب أفضل لاعب في اللقاء.[239][240]
في الأدوار الإقصائية من بطولة كأس الأمم الأوروبية 2012، واجه منتخب البرتغال منتخب التشيك في لقاء شهد تسجيل كريستيانو هدف الفوز الوحيد في الدقيقة 79 بعدما استغل تمريرة من زميله جواو موتينيو وتأهلت البرتغال للنصف النهائي.[241][242] اصطدم منتخب البرتغال ببطل النسخة السابقة لتلك البطولة منتخب إسبانبا، حيث خسرت البرتغال بركلات الترجيح.[243] قبل وطوال البطولة، أشاد أسطورة منتخب الأرجنتين دييغو مارادونا بنجم البرتغال كريستيانو، فقد صرح أكثر من مرة أنه أفضل لاعب على هذا الكوكب، وأن كريستيانو رونالدو أظهر لأبناء بلده أنه يستحق نصبا تذكاريا في لشبونة"[244][245].
أدرج رونالدو في التشكيلة المثالية لبطولة يورو 2012، للمرة الثانية بعد يورو 2004، وأنهى المنافسة هدافا للبطولة مشاركة مع خمسة لاعبين بثلاثة اهداف، على الرغم من حصول الاسبانيفرناندو توريس على الحذاء الذهبي للبطولة، وعلى الرغم من عدم وجود مبارة فاصلة لمعرفة صاحب المركز الثالث، قام الإتحاد الاوروبي بتوزيع الميداليات البرونزية على المتخبين البرتغالي والألماني.

كأس العالم 2014

في 17 أكتوبر 2012، خاض كريستيانو رونالدو مباراته ال100 مع منتخب البرتغال ضد منتخب أيرلندا الشمالية على ملعب التنين، ويصبح بذلك ثالث أصغر لاعب أوروبي يصل إلى 100 مباراة دولية بعد كل من لوكاس بودولسكي لاعب المنتخب الألماني وكريستن فيكامي لاعب منتخب إستونيا.[246] في 14 أغسطس 2013، سجل رونالدو هدفه 40 مع منتخب البرتغال في المباراة الودية التي انتهت 1-1 أمام منتخب هولندا.[247]
في 6 سبتمبر 2013، وعلى استاد ويندسور بارك في أيرلندا الشمالية، استطاع كريستيانو أن يسجل أول هاتريك في 15 دقيقة له مع منتخب البرتغال على منتخب أيرلندا الشمالية ضمنتصفيات أوروبا لكأس العالم لكرة القدم 2014، وليصبح بذلك ثاني أفضل هداف في تاريخ منتخب البرتغال بعد باوليتا.[248][249] بعد أهدافه الثلاثة في مرمى منتخب أيرلندا الشماليةأصبح كريستيانو أول لاعب برتغالي يسجل لمصلحة منتخب البرتغال في ثلاث مباريات متتالية[250]. في 15 نوفمبر 2013، لعبت البرتغال مباراة الذهاب ضد السويد في الملحق النهائي المؤهل إلى كأس العالم 2014، وسجل كريستيانو رونالدو هدف المباراة الوحيد برأسية في الدقيقة ال82.
في إياب الملحق الأوروبي المؤهل لكأس العالم 2014 في 19 نوفمبر 2013، سجل كريستيانو رونالدو ثلاثية أمام منتخب السويد وانتهت المباراة بثلاثة أهداف لهدفين ليقود بذلك المنتحب البرتغالي إلى كأس العالم 2014، وأصبح كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي لمنتخب البرتغال مناصفة مع باوليتا بـ47 هدف[251]. وبهذا حصد كريستيانو على جائزة أفضل هداف دولي في 2013 والمقدمة من قبل الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم برصيد 25 هدفاً.[252][253]
في 5 مارس 2014، أثناء المباراة الودية مع منتخب الكاميرون التي انتهت بفوز البرتغال بنتيجة 5-1، سجل كريستيانو رونالدو هدفين محطما بهما الرقم القياسي لأفضل هداف في تاريخ منتخب البرتغال المسجل باسم باوليتا ليرفع رصيده إلى 49 هدف.[254][255]
انتقل المنتخب البرتغالي للمشاركة في كأس العالم 2014 في البرازيل معتمدا على قدرات نجمه الأول رونالدو. ومع ذلك، فق عانى كريستيانو من إصابة في الفخذ كان تعرض لها أثناء الموسم مع فريقه الإسباني ريال مدريد حالت من حرية تنقله خاصة عند الجري، وأكدت الجمعية البرتغالية لكرة القدم يوم 4 يونيو 2014 أن لديه "اصابة في العضلات في الجزء الخلفي من فخذه الأيسر، وكذلك في التهاب في أوتار الساق اليسرى.
درب روالدو بإنتظام بصرف النظر عن عدم مشاركته في التربص التحضيري في البرتغال، حتى لا تتفاقم إصاباته. رغم الشكوك لعب رونالدو أول مباراة مع المنتخب الألماني وتمكن من لعب 90 دقيقة كاملة وانتهت المباراة بخسارة البرتغال بنتيجة 4-0. ثاني مباراة كانت مع المنتخب الأمريكي وانتهت بالتعادل 2-2، بحيث ساهم رونالدو في الهدف الثاني بتمريرة حاسمة. والمباراة الأخيرة ضد منتخب غانا انتهت بفوز البرتغال بنتيجة 2-11 وسجل فيها كريستيانو هدفا كان الهدف 50 مع المنتخب، ولكن بالرغم من هذا الفوز، خرجت البرتغال من كأس العالم بفارق الأهداف مع أمريكا والذي كان (-33)، في المباراة الأخيرة اختير كريستيانو رجلا للمباراة.

يورو 2016

سُحبت قرعة البطولة في فرنسا أواخر عام 2015 وأوقعت رونالدو ومنتخبه البرتغالي في المجموعة السادسة والأخيرة إلى جانب منتخبات المجر، النمسا وآيسلندا [256] وكانت بداية مشواره في البطولة من بوابة هذا الأخير (منتخب آيسلندا) يوم 14 يونيو 2016 حيث انتهت المباراة بالتعادل بهدف لمثله،[257] وانتقد رونالدو بعد المباراة أسلوب لعب الآيسلنديين حيث قال بأنهم لم يحاولوا فعل شيء بل اكتفوا بالدفاع ووصف ليلة المباراة بأنها ليلة حظّهم، وواجه انتقادات لاذعة من الصحافة الأوروبية بعد هذه التصريحات،[258] وفي هذه المباراة عادل رونالدو رقم لويس فيغو كأكثر اللاعبين مشاركة مع المنتخب البرتغالي بـ127 مباراة، الرقم الذي سرعان ما انفرد به في المباراة الثانية التي واجه فيها منتخب النمسا على ملعب البارك دي برينس في باريس، ورغم سيطرة رفقاء رونالدو على معظم أطوار اللقاء ورغم المحاولات العديدة التي قام بها رونالدو بنفسه إلاّ أنه لم يتمكّن من تسجيل الهدف رغم هزّه للشباك في الدقيقة 84' حين رفض الحكم الهدف بسبب وجود رونالدو في موقف التسلّل، وذلك بعد دقائق من حصوله على ركلة جزاء سدّدها بنفسه وارتطمت بالقائم الأيمن للحارس النمساوي، ليخرج الفريقان بالتعادل السلبي،[259]ويحصل رونالدو على جائزة أفضل لاعب في المباراة،[260]
في الجولة الثالثة والختامية واجهت البرتغال 
"منتخب المجر لكرة القدم">منتخب المجر وكان التعادل كافياً للبرتغاليين للتأهّل لثمن النهائي، ورغم مبادرة المجريين بالتقدّم بأول الأهداف في أول عشرين دقيقة، إلاّ أن ناني تمكّن من إدراك التعادل مستغلاًّ تمريرة سحرية من رونالدو قبل نهاية الشوط الأول بدقائق، ثم عاود المجريون التقدّم مع بداية الشوط الثاني إلاّ أن رونالدو أدرك التعادل بعدها بقليل بهدف مُذهل سجّله بكعب قدمه في لقطة فنية رائعة،[261] هدف جعله يدخل التاريخ كأول لاعب يُسجل في أربع نسخ متتالية في بطولات اليورو، وأول لاعب يُسجل في سبع بطولات كبرى متتالية في التاريخ (يورو 2004، كأس العالم 2006، يورو 2008، كأس العالم 2010، يورو 2012، كأس العالم 2014 ويورو 2016) ثمّ تقدّم المجريون مجدداً بالهدف الثالث، ليعود الدون مُجددا ويدرك التعادل من جديد وتنتهي المباراة بالتعادل 3-3[262] ليقود منتخب بلاده للدوري الثاني (كأحد أفضل ثوالث المجموعات) حيث حصل على رجل المباراة مرة أخرى وتلقى بعدها إشادات كبيرة من الصحافة والنقاد،[260]
في ثمن النهائي واجهوا المنتخب الكرواتي متصدر المجموعة الرابعة والقادم من فوز مُهمّ على حاملة اللقب إسبانيا جعله يتصدّر المجموعة بسبع نقاط، أقيم اللقاء على ملعب ملعب بولار دولولي بمدينة لنس وانتهى في وقته الأصلي بالتعادل من دون أهداف، ليلجئا لالأشواط الإضافية التي تمكّن خلالها الجناح ريكاردو كواريسما من تسجيل هدف الفوز القاتل للبرتغال في الدقيقة 117 بعد تلقّيه كرة مرتدّة من الحارس بعد تسديدة رونالدو ،[263] ليتأهّل الفريق لربع النهائي الذي واجه فيه نظيره البولندي الذي تخطّاه بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في المباراة، وسجّل رونالدو الركلة الأولى لمنتخب بلاده،[264]
في نصف النهائي قابل المنتخب الويلزي الذي أطلق عليه الحصان الأسود في البطولة، وبعد نهاية الشوط الأول من المباراة سلبياً تمكّن رونالدو من افتتاح النتيجة برأسية متقنة بعد أن ارتقى فوق المدافعين، وصنع بعدها الهدف الثاني لزميلهناني بعدها بثلاثة دقائق ليقود منتخبه لنهائي البطولة للمرة الثانية في آخر اثني عشر عاماً،
 none;">[265] ويدخل التاريخ بعدما أصبح هداف بطولة اليورو التاريخ بتسعة أهداف (بالتشارك مع الفرنسي بلاتيني) وأصبح أكثر اللاعبين مشاركة في المسابقة أيضاً بعشرين مباراة[266] (عزّزها في النهائي لتصبح 211)

"منتخب فرنسا لكرة القدم">منتخب الديوك الفرنسية أصيب رونالدو في الدقيقة الثامنة من المباراة بعد التحام مع الفرنسي ديميتري باييت، في البداية حاول التحامل على الإصابة قبل أن ينهار باكياً بعد تأكّده من عدم قدرته على المواصلة ليخرج في الدقيقة 24، بعدها امتدّت المباراة لأشواط إضافية تمكّن فيها البرتغاليون من اقتناص الفوز بفضل هدف اللاعب إيدر في الشوط الإضافي الثاني،  لتنهمر دموع رونالدو مُجدداً وهذه المرة فرحاً بأول لقب يفوز به مع منتخب بلاده، ويتوج بالحذاء الفضي للبطولة كثاني أفضل هدّاف في البطولة بثلاثة أهداف، ولكنه أهدى الجائزة لزميله
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

https://www.youtube.com/channel/UCM1TLGI1QF3YJWJzc4qZjqg

عاجل ريال مدريد يعلن رسميا تعاقده مع كيليان مبابي في صفقة

القناة الرياضية مباشر Canal de deportes directo                                                             أكد تقارير صحفية اسب...